لعلمك

لعلمك

إقرأ لي

دخلوا بكليك شمال :D

Blog Archive

الثلاثاء، يوليو 27، 2010

postheadericon ...........

يُرعبني دائماً أن يحدث في حياتي أحد الأشياء التي كنت أظنها لا تحدث إلا للآخرين ..

و أجد نفسي في لحظة بطلة لإحدى القصص المأساوية التي ذرفت الدمع لأجل أبطالها كثيراً في الماضي !

أن أفقد عزيزاً أو أن أُصاب بمرض خبيث أو أن أفقد حاسة من حواسي ، أن يختطفني أحدهم ، أن يهاجمنا لص

في البيت ويقتلني ،

أو أن أقتل شخص ما في لحظة تهور


******

يُرعبني جداً أن أجد نفسي في لحظة " قاتلة " .. أن أُفقد انسان حياته وأفقد بالتبعية حياتي

في لحظة تهور وتشوش وعدم وعي ، أجد نفسي في لحظة متهمة ، جانية ، وأنتظر القرار بإعدامي !!

موقف مفزع جداً

لذا أشفق على بعض القتلة ، اولئك الذين فقدوا سيطرتهم على أعصابهم للحظة واحدة فدفعوا باقي حياتهم ثمناً لتلك اللحظة .

وأُصدقهم حين أرى في عيونهم الذهول وعدم القدرة على تصديق أن هذا حدث فعلاً !

إحساس مرعب جداً أن تسمع إسمك مقترناً بلقب " المتهم " و " الجاني " و " القاتل "

*****

يراودني هاجس الموت منذ طفولتي ، رغم أني لم أعي أو أعايش أي حالة وفاة عن قُرب حتى الآن !

دائماً يرحل الراحلون عني وأنا بعيدة ، و لا أظفر بالنظرة الأخيرة

والحق يُقال .. أنا لا أُحب هذه النظرة الأخيرة وأخافُها كثيراً ..

ربما لأنها تُرسخ فكرة الموت وتحرمنا أن نتخيل الراحلين أحياءً .

منذ طفولتي وأنا أخشاه وأشعر به قريباً .. ليس مني ولكن من أحبائي

لم أعبأ كثيراً بفكرة موتي مثلما أرتعد هلعاً من فكرة موت من أحب .

دائماً ما كنت استيقظ في قلب الليل لأراقب تنفس أختي وأطمئن إلى انها حية ،

و أتحجج بأي حجة كي أطل على أمي وأخي في نومهم لأتأكد أنهم لم يفارقوني بعد .

وعندما كبرتُ قليلاً وعرفتٌ معنى " حلم حياتي " ، راودني هاجسي الأعظم حتى الآن

وهو أني سأموت قبل أن أحقق أحلامي ، قبل أن أصير ما أريد .

...........

ربما لهذا أكره "السكون " .. لأنه بعضٌ من الموت

****


السرطان .. عدوي اللدود الذي التهم معظم أفراد عائلتنا ، و التهم الملايين في هذا العالم
أخشاه بشدة وأكرهه بشدة وأتوقعه أيضاً بشدة .
حتى أني بدأت أؤهل نفسي نفسياً لاستقباله بصلابة حين يأتي .

****
عندي فكرة قديمة ، تزداد رسوخاً مع مرور الوقت
وهي أن أي موقف مهما كانت صعوبته سوف يمر وسنتخطاه
مادمنا مضطرين لمعايشته سنعيشه مهما كانت درجة خوفنا أو ألمنا
إلا إذا كتب الله لنا الموت .
أتذكر اليوم أياماً حالكة السواد مرت علي واتعجب كيف تحملتها !!
تمنحني هذه الفكرة تفاؤلاً وبعض الثقة في قدرتي - وقدرة أي انسان - على تحمل المجهول حين يتحول لواقع
تناقض فكرتي هذه هواجسي ومخاوفي إلا إنني لا أملك أن أمنع احداهما
وأعتقد أن الحياة لا تستقيم بدون احداهما .

.........
أبطال القصص التي نظنها لا تحدث إلا للآخرين ليسوا أبطالاً بالضرورة ..
لا يملكون قوة خرافية لا تملكها أنت تمكنهم من تحمل هذه المواقف ، هم فقط " يعيشون " هذه المواقف
ربما لأن أجلهم لم يحن بعد !

******
البوست دا فيه قصتين حقيقيتين وحصلوا قدامي بيمثلوا اكبر مخاوفي بردو


http://bntlas3a.blogspot.com/2009/10/blog-post_31.html



http://bntlas3a.blogspot.com/2008/12/6.html
ودا كمان

7 بوينتس أوف فيو:

MR.PRESIDENT يقول...

يبدو إن احنا 2 ، أنا رفضت أشيل محمول لفترة طويلة خوفا من إن اسمع خبر مش عايز اسمعه وفي الأخر جبته لشدة الحاجة ليه .

مرعوب من فكرة فقد حد بحبه ، بس اعتقد في نفسي إني نساي بسرعة .

ربنا يكرمك لوصف المشاعر المرعبة.
بالنسبة لوجود السرطان انتي حضرتك ممكن تعملي كشف دوري كل 6 شهور في مصر
كونسولتوا كامل وبيقول بيكلف تبع الدولة حجات بسيطة .

وان شاء الله تكون حياتك سعيدة دايما .

موناليزا يقول...

أنا كمان اتمنى ان اموت قبل ان يموت احد احبائى

moustafa fawzy يقول...

فكره مرعبه فعلا أنا كتير بحلم إن حد عزيز عليا بيموت و أعيط عليه فالحلم . . ده أنا مره حلمت إني مت و الناس قاعده بتعيط عليا و رحت معيط علي نفسي أنا كمان . . صعب قوي إن الواحد يفقد شخص عزيز عليه . . مش متخيل أبدا بس برضه عارف إن لكل أجل كتاب و إن الموت علينا حق بس مش قادر أتخيل الإحساس عشان محستهوش , عاوز أقول يارب محسهوش أبدا بس مش مقتنع بيها طبعا

Ramy يقول...

دة شعور بيتملكنا كلنا يا سارة

عارفة انا مبخفش من الموت زى ما انتى بتقولى كدة بس بخاف من الموت علشان حاجة واحدة

ان بموتى ممكن حد قلبه يتجرح هى امى

بالنسبة للبوستين

بوستين يوجعوا جدا

القطة و شعور الضياع و الوحدة بعد الأمان و الحنان

وبوست الزوج بجد الحياة فيها مقاسى اكتر من ما تتخيلى

الحمد لله
الذى لايحمد على مكروها سواه

ربنا معاكى يا سارة و يبعد عنك اى حاجة وحشة

Noha Saleh يقول...

فكرة فقد الاحباء دى عاملالى اكتئاب مزمن من وانا صغيرة جدا ولما كبرت بدأت اخاف من الموت اكتر واخاف انى اموت قبل مابنتى تكبر واطمن عليها
ومش عارفة اتخلص من الافكار دى نهائى
يارب يريح قلوبنا ويبعد عننا الشيطان بواسوسه الوحشة ويارب نقرب من ربنا اكتر علشان مانفكرش كده تانى
ويخليلنا كل اللى بنحبهم ويخلينا ليهم
بجد مدونتك حلوة اوى

محمد التركى يقول...

سمو الأميره/ ساره
أعزك الله وأطال من عمرك أمداد وأمداد
والله مدونت سموك وحشتنى جدا

بس موضوعك ده حزنى جدا جدا
ونكدنى وقفلنى
علشان فكرنى بنفسى وبكل زكريات الموت معايا
أحكيلك منها شويه

عارفه أيه الحقيقه الواحده اللى كلنا عرفنها بس بنضحك على نفسنا ونستهبل وننساها
الموت
الموت بكل حروفه
حتى ولو حد معرفوش
لو ماشى فى الشارع وشفت جنازة أو بصلى ولقيت جنازة فى الجامع
بحس أحساس غريب بيرعبنى من جوايا
الموت بكل حروفه
موت أحد الاصدقاء كنا لسه مع بعض بالليل وبنضحك وبنهزر والصبح اقوم على تليفون بيقولو مات

الموت بكل حروفه
لما أكون بعيد ومتغرب عن أهلى بسبب التعليم والتنسيق اللى رمانى فى اخر الدنيا وفى جامعه بعيده
وأبويا اللى بقالى أكتر من شهرين ماشفتهوش
وفجأه يتصلو يقولو لازم تيجى
طيب الامتحانات فى ايه ايه اللى حصل
ابوك مات

الموت بكل حروفه
أنسانه عزيزه على قلبى يمكن محبتهاش زى ماكانت بتحبنى
بس عشت معاها ايام حلوه
بدون مقدمات ولا سابق أنزار
تعبت بالليل الصبح ماتت

الموت بكل حروفه
أنى أكون فى شغلى وفجأه تحصل حادثه أو أى شئ وأموت وأكون أكبر فجعه لأهلى

الموت غول بنا عايش حوالينا
لزم نصدق اننا ميتين ميتين
بس منخليش الحقيقه ديه تدمر أيامنا اللى عيشنها
لا نعيش ونعمل فى دنيتنا اللى يوصلنا لأخرتنا فى امان

والبقاء لله وحده

ربنا يعزك ياساره ويديلك طوله العمر

أنا سعيد بمرورى عندك
ومستنى رأيك فى البوست الجديد

تقبلى تحياتى لسموك
محمد التركى

بنـوتــــة يقول...

من أول مرة قريت فيها البوست يا سارة خرجت جري من المدونة
ماستحملتش أكتب حاجة
و كنت بانط بين السطور بس عشان أخلص قرايتها

كانت صعبة عليا أوي في وقت كان واحد من أحب الناس ليا في نفس الموقف ده
كنت حاسة إنك جيبتي اللي جوايا اللي كنت باهرب منه
يمكن مكنش السرطان
بس هو برضه كان عذاب

ليه و ليا
لإني اتمنعت إني أزوره في المستشفى
علشان مش كل مرة حالتي النفسية تبقى أسوأ و أنهار كل شوية

كان إحساس صعب
أوي أوي

دلوقتي بعد ما عديت ع الموقف ده و خدت الصدمة و تنحت بما فيه الكفاية
عمالة أحاول أفهم نفسي الموضوع و أقتنع و أستوعبه
أنا مسلمة بقضاء الله و كل أمر المسلم له خير بإذن الله
بس مش فاهمة و لا مستوعبة يعني إيه موت
دلوقتي بجد بقيت مش فاهمة يعني إيه

و كان لازم أدخل المكان اللي بيفكرني بيه و أكتب و أعلق
بصراحة مش هاكون كدابة
أنا دخلت إني محتاجة أرد
محتادة أكسر خوفي من الكلام ده
مش كل ما يتقال أخاف و أجري و أسد وداني

قريت البوست تاني
و حسيته تاني
و ربنا يرحم كل مسلم و مسلمة
سواء أحياء أو أموات

هو إحساس وحش أوي
بس الإحساس في حد ذاته نعموة من أكبر نعم ربنا علينا
عشان كده برضه " الحمد لله " بملء الفم مش تقضية واجب

بحبك أوي يا سارة
و بحب كل اللي أعرفهم

أوي

المتابعون

اعتبرها بيتك ♥

وِش القفص

خليك ورايا

دليفري..