لعلمك

لعلمك

إقرأ لي

دخلوا بكليك شمال :D

Blog Archive

السبت، فبراير 12، 2011

postheadericon خلطبيطة مشاعر

أولاً أنا مش مجمعة خالص .. جوايا ألف مليون احساس فاستحملوني بقى :D



امبارح أول ما طلع بيان الجيش اللي كنت سهرانة لحد 2 بالليل استناه وما جاش ،
جالي احباط رهيب .. قعدت اصبر نفسي وأقول لأ ، دا أنس الفقي هو اللي مألفه ، مش معقولة الجيش يقول كده

وقعدت احلم انهم هيكذبوا الكلام دا

بعد نص ساعة تقريباً طلع المتحدث الرسمي بإسم الجيش وقال البيان تاني .. وأنا جالي احباط رهييييييييييب




بعد ما سمعت البيان من المتحدث الرسمي باسم الجيش حسيت اني لازم اشارك في المظاهرات واحاول تاني

قولت لبابا تاني عايزة انزل لكن ما رضيش بردو واتنرفز عليا :(

حسيت بقهر رهيب اني مش عارفة اشارك وحسيت اني مقصرة في حق ولاد بلدي اللي في التحرير

حسيت اني عايزة اعتذر ليهم كلهم لأن لو كلنا نزلنا كان ماحدش هيقدر يقول " الكام واحد اللي في التحرير دول مش هم اللي بيمثلونا ، دي مصر 80 مليون "

وحسيت اني عايزة اعتذر لأمهات الشهداء على إن ولادهم ماتوا وأنا قاعدة في بيتنا

بس قولت يارب انت عالم قد إيه كان نفسي اشارك ومش عارفة .






قعدت انزل ويندوز وعملت شوية حاجات في البيت وكده ورجعت لقيت حسام بدراوي استقال ، اتفائلت وحسيت انه في أمل وانه بيهرب من السفينة قبل ما تغرق ، في نفس الوقت لقيت وائل غنيم ومصطفى النجار ومجموعة تانية من شباب خمسة وعشرين يناير موافقين على بيان الجيش ومكتفين بكده .

وناس تانية عمالة تقول امريكا باعتة اسطول بحري وحاجات كده ، وقلقوني رغم اني كنت حاسة ان الأخبار دي كذب لأنهم بقالهم اسبوع بيقولوا الأسطول خرج من 3 أيام




على العصر كده سمعتهم بيقولوا ان في بيان من رئاسة الجمهورية هيطلع ، قولت وقعة سودا ليقول لنا انا قررت اترشح في الانتخابات تاني ههههههههه


التليفزيون المصري بدأ يلم نفسه ويتكلم بأمانة ومسكنة عن المتظاهرين ، المتحدث باسم الجيش دخل التليفزيون


حسيت بأمل من تاني




بعد المغرب سمعت الكلمتين اللي قالهم عُمر سليمان ماحسيتش بنفسي قعدت اصوت واتنطط واسقف في الشقة حاسة اني عايزة اشق السما وانط فيها




اول ما شوفت صور الشهداء قلبي اتوجع عليهم واتحسرت بس ما عيطتش

عيطت بس لما شوفت ام الشهيد أحمد ايهاب بتعيط

امبارح لما تنحى ولعلعت الأغاني الوطنية وحسيت بلذتها أكتر من أي وقت قبل كده

ساعتها بس عيطت على الشهداء




جالي تليفون من قلب ميدان التحرير سمعت فرحتهم ، وسمعتهم وهم مش مصدقين

الدنيا مش سايعاهم وبيقولوها كل شوية " مبارك تنحى .. تنحى بجد .. احنا خلعنا مبارك "

حسيت اوي اني نفسي اكون معاهم بجد

وبعدها جاتلي تليفونات كتير ورسايل بنهني بعض بالنصر الرائع دا




ماما أخدتني وروحنا نجيب لوازم الاحتفال بالنصر ، نزلت في بلدنا الكئيبة الغريبة دي حسيت ان ماحدش فرحان ولا زعلان

ماحدش فارق معاه اصلاً

روحت وسط البلد وشوفت مقر الحزب الوطني المحروق ومليت عيني منه وشوفت العربية الوحيدة اللي رافعة علم مصر وبتزمر



واحنا واقفين عند الفكهاني واحدة ست لقيتها بتقول ياعيني الجدع " استحملنا " 30 سنة وفي الآخر يعملوا فيه كده ؟؟


ما حسيتش بنفسي إلا وأنا بقولها ايه ؟ استحملنا ؟ انتي صعبان عليكي


قالت لي اه والنبي .. قولتلها ليه ما شوفتيش الشهداء والجرحى في التليفزيون ؟ قالت لي شوفتهم بس احنا اللي بنعمل كده في بعض


دلوقتي الحرامية هيطلعوا علينا يسرقونا والبلد هتخرب


ذهلت .. ذهلت من مدى شيطانيته ونجاح خطته في انه يقنع الناس بإنه يا أنا يا الفوضى والبلطجة


قولتلها اتطمني ما تخافيش على مصر طول مافيها الشباب اللي زي الورد دا اللي في التحرير




روحت البيت وقعدت اتفرج على الاحتفالات والأخبار ولقيت نفسي بترعش

قعدت اترعش لحد يمكن بعد اتناشر بالليل ومش مصدقة يمكن لحد دلوقتي اننا انتصرنا




وفيت بندري ورسمت علم مصر وعلقته في البلكونة :) وغنيت بلادي




لأول مرة احس بطعم الأغاني الوطنية ، لأول مرة من أول يوم 25 لحد النهاردة كل ما اسرح الاقيني بدندن اغنية في حب مصر




فرحانة اوي حاسة ان ربنا ما خذلنيش ، لما كنت دايماً اتفائل واقول في امل

لما كانوا يقولوا لي خلاص البلد خربت ومش هتنفع للعيشة وكنت بقول لأ في أمل

ماكنتش بقولها بناءً على أي منطق غير إنه " مافيش حاجة اسمها مافيش أمل "

حسيت أوي ان فعلاً لما تثق بربنا وتتوقع منه الخير بيجيك الخير




" يؤجل الله أمنياتنا ولا ينساها "


من ساعة ما اتقبض على حبيب العادلي وانا الجملة دي لمحمد حسن علوان مش راضية تروح عن بالي


ياترى كل اللي ظلمهم وظلم ولادهم وذلهم كانوا متخيلين ان ربنا مش ناسي دعوتهم أبداً ؟

ياترى كانوا متخلين ان كل ظلم وليه نهاية وانه هيقع وهيجي يوم ويلاقي اللي يلفق له تهم ؟؟


فرحانة اوي إنه اخيراً داق طعم الظلم والذل اللي دوقه لناس كتير عرفنا بيهم وما عرفناش بيهم

فرحانة بجد


فرحانة ان مبارك عرف ان الشعب مش مغفل ومش عبيط




ناس كتير شتمتني واتهمتني بالخيانة والعمالة واني مش مصرية واني عايزة البلد تولع

كنت متغاظة منهم اوي قبل امبارح .. اول ما حسيت بطعم النصر حسيت اني مشفقة عليهم ومسامحاهم

ومش هقول لحد شوفت بقى اننا كنا صح ؟

مش هحاسب حد .. كفاية اووووووووي طعم النصر

كفاية انهم عرفوني اني فعلاً بحب بلدي اكتر ما كنت متخيلة لأني اتوجعت اوي لما قالوا عني مش مصرية





فخورة أوووووووووووووووووووووووووووي إني مصرية وفخورة اوي بولاد بلدي

ونفسي يكون حد من اللي نزلوا التحرير بيقرأ كلامي دلوقتي

علشان عايزة اقوله " شكراً .. إنت شاركت في صنع فرحة شعب كامل

شكراً .. إنت استرديت كرامة أكثر من 80 مليون مصري "




التحية العسكرية اللي آداها المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة دي فرحتني اوووووووي

لقيت نفسي من غير ما احس بقول الله

بسيطة اوي وصادقة اوي ومعناها كبير اوي

ربنا يرحمهم يارب


في بوست تاني هكتبه بعد دا .. عن مصر الجديدة بقى :)

0 بوينتس أوف فيو:

المتابعون

اعتبرها بيتك ♥

وِش القفص

خليك ورايا

دليفري..