لعلمك

لعلمك

إقرأ لي

دخلوا بكليك شمال :D

Blog Archive

الأحد، يوليو 10، 2011

postheadericon ثورة ساعة ولا كل ساعة


بقالي كتير بتفرج وساكتة ، وبقالي كتير أعصابي تعبانة من اللي بيحصل ومحبطة جداً
أولاً /  كنت متوقعة ان حكومة عصام شرف هيكون آدائها رائع ، وكنت متوقعة منها الكتير ، وفجأة بدأت اشوف عكس اللي متوقعاه تماماً ، وعرفت من ورا الكواليس حاجات غير الحاجات الظاهرة انها كويسة !

ثانياً / احساس ناس كتير بإن " الثورة ما عملتش حاجة " على مستويات مختلفة ، وفي أماكن مختلفة 

ثالثاً / اني فعلاً كانت مشاعري تجاه المجلس العسكري متضاربة ، قرأت من زمااااااااان حاجات كتير بتقول ان المجلس العسكري مش زي ما الناس فاكرة ، وكلام كان منطقي ومقنع جداً ، وبدأت تظهر بوادر لدا .. حاجات صغيرة اغلبية الناس قالت لأ نعديها علشان البلد حالها يمشي والمجلس العسكري اصلاً مع الثورة بس في تخبط في الآداء 

وقلة قليلة جداً كانت بتقول لأ ، مش لازم نعدي أي حاجة لأن الحاجات الصغيرة دي هتخليهم يعملوا حاجات كبيرة ،  لكن للأسف كل الناس اتهمت الفئة القليلة دي بإنها بتصعد الأمور وانها عايزة البلد تولع وخلاص وعايزة احكام عرفية ومش عايزة استقرار في البلد !

بعد كده بفترة طويلة  نسبياً معظم الناس أدركت ان في حاجة مش مظبوطة بتحصل ، والمجلس العسكري بيعمل حاجة مش تمام
فـ كان يوم التدوين ضد المجلس العسكري .

يعني الناس دي كان عندها حق ! طب في ايه بقى ؟؟ ليه بنعمل زي الأول ونسد وداننا عن أي كلام مش عايزين نسمعه او خايفين نسمعه رغم انه منطقي وبالدلائل ؟؟ ليه بنحكم بعواطفنا اللي موديانا ورا الشمس ؟؟؟؟؟

تخيلوا لو الناس كانت صدقت الناس اللي حذرت من المجلس العسكري من البداية ووقفوا ايد واحدة لكل تصرف مش صح 

ماكانش الوضع وصل لـ اللي احنا فيه دلوقتي !

حاجات كتير اوي قسمت ضهرنا من يوم 12 فبراير ، وناس حذرت منها واحنا طنشنا وعملنا مش واخدين بالنا

الاستفتاء ، اللي خلانا نقطع في بعضنا بعد ما كنا ايد واحدة

وبعديه موضوع اقتحام امن الدولة ، وتحويل الجهاز لاسم تاني ! وفرحنا وعديناها رغم ان في ورق اكد ان دي خطتهم بالظبط 

إنهم يعلنوا حل الجهاز في الاعلام وبعد كده يسموه بإسم تاني ويمارس نفس نشاطه في سرية !

نفس فكرة فيلم لا تراجع ولا استسلام  بالظبط " الفكرة اتهرست في 100 الف فيلم قبل كده ، علشان كده ماحدش هيصدق اننا بنعملها "! !!!

بعدها حوارات كتير ، وانشغال كل طرف بتقطيع وتشويه الطرف التاني علشان عينهم على الانتخابات ، المحاكمات والأخبار اللي هدفها فقط انها تحسسنا اننا شمتانين في اللي اتبهدلوا واتهانوا وهم اصلاً لا اتبهدلوا و لا اتهانوا ولا أي حاجة

اخبار كل يوم عن قبض عن فلان  وفضايح فلان وعدد زوجات فلان وممتلكات فلان وعلاقة فلان بالفنانة الشهيرة او المعتزلة مش عارفة مين

كلها حاجات مالهاش أي هدف غير إنها تنسينا نفسنا وتشبع فضولنا واحساسنا بالتشفي في الناس دي وخلاص

وكل ما حد ينبهنا يقولوا عليهم دول فاضيين واستحلوا القعدة في الشارع والخ الخ الخ

وبعديييييييييييييين ؟؟؟؟؟؟

بدأوا يتسرسبوا برة السجن واحد ورا التاني وماحدش بيقول بم .. التليفزيون والجرائد القومية مستمرين في التطبيل للنظام - اللي هو بقى المجلس العسكري دلوقتي

مع محاولات من تحت لتحت لاستجداء شفقتنا وقلوبنا الرحيمة على مبارك الراجل المسكين اللي عنده 80 سنة واحنا - قلبنا قاسي أوي أوي - عايزين - يا حرااااام - نبهدله وندخله السجن !

ودلوقتي ؟؟؟

الوضع رجع أنيل من الأول بالنسبة للثوار .. اكتشفوا فجأة ان الثورة اتسرقت فعلاً ، الشارع مش متعاطف معاهم تماماً 
الشعب كله بقى متفرق ، اللي متفرق علشان الدين واللي متفرق علشان الحزب واللي متفرق علشان اشخاص معينة  والخ الخ الخ

دلوقتي .. المجلس العسكري هيقعد ويأنتخ والشعب نفسه هو اللي هيطرد الناس اللي في التحرير لأنه لعبها صح

كل دا كان ليييييه ؟؟

علشان احنا رضينا بالقليل ، واستسهلنا ، وقعدنا نقول لأ لازم نهدي لازم نهدي عشان نستقر 

البلد هتبوظ وهتجوع وهتولع لو فضلوا في التحرير 

رغم انهم لو كانوا فضلوا في التحرير بمطالب واضحة وبإصرار ومن غير ما نتفرق كان زمان البلد استقرت من شهور وبدأنا بجد على نضافة

لكن - سوري في الكلمة يعني - وساخة الجرح عملت غرغرينا وبدأت تسمم الجسم كله :| 

انا فعلاً دلوقتي مش عارفة اي حاجة علشان كده ساكتة 

مش فاهمة اي حاجة لأن الكذب أكتر بكتيييييييير من الصدق ، وللأسف الكدب مساوي أوي


2 بوينتس أوف فيو:

غير معرف يقول...

ماي بوينت أو فيو : أهﻻ وسهﻻ في أرض الحوسة :)

بنـوتــــة يقول...

أنا كمان اعصابي بقت بايظة و حاسة إننا في دوامة و أنا مبقتش فاهمة حاجة تقريباً
ربنا يصلحلنا الحال و يهدينا للخير

المتابعون

اعتبرها بيتك ♥

وِش القفص

خليك ورايا

دليفري..