لعلمك

لعلمك

إقرأ لي

دخلوا بكليك شمال :D

Blog Archive

الأحد، أكتوبر 30، 2011

postheadericon اللفافة واقفة في زوري !


فيلم اللفافة دا مش راضي يدخل دماغي ! مِش بس لإني حاسة إن سيناريو خالد سعيد بيتكرر تاني ، لكن لأسباب كتيرة مش قادرة اقتنع ان عصام عطا مات بسبب المخدرات اللي هو بلعها علشان ما يتقفشش بيها .. يمكن مش قادرة أبلع فيلم اللفافة دا لأن ...

- عصام قبل ما يموت استنجد بأهله أكتر من مرة وطلب منهم يقدموا بلاغ للنائب العام عن إنه بيتعذب جوا السجن ، طبعاً ماكانش عارف انه هيموت وقال كده احتياطي مثلاً ! والدليل على إن دا حصل ، مش بس كلام أهله .. لكن إن أهله أصلاً بلغوا محاميين حقوقيين علشان يتخذوا الاجراءات اللازمة - كل دا قبل ما يموت - ولما المحاميين اتحركوا ورايحيين ينقذوه لقوه في المشرحة ! 

- مش مصدقة فيلم اللفافة علشان في أكتر من طبيب أكدوا إن الوفاة بالطريقة اللي بيحكوها دي مستحيلة وكلامهم مقنع بصراحة تقدروا تقرأوا رأي طبي من هنا  التعليقات عليه كمان مهمة

- مِش مصدقة فيلم اللفافة علشان إدارة السجن نفت إنه اتعرض لتعذيب من غير ما تحاول تحقق في الموضوع أصلاً ! أعتقد انهم مش فاتحين المندل مثلاً وعارفين كل حاجة  ! وبدل ما كانوا يحققوا ويطلعوا نتيجة نزيهة - أو حتى شكلها كده - لأ رفضوا أصلاً يحققوا في الموضوع .

- مش مصدقة فيلم اللفافة علشان مش قادرة اقتنع ان الصورة دي بتاعة واحد بلع مخدرات 

- مش قادرة اقتنع علشان الموضوع فيه كذب وبعيد عن المنطق ! وماحدش يكذب إلا إذا كان عايز يداري حاجة ، مثلاً المساجين اللي شهدوا انه بلع مخدرات قالوا " بلع امبول زجاجي " فيه مخدرات ، بينما التشريح بيقول انهم لقوا صوابع جوانتي داخلين في بعض على شكل كبسولة كده ومحطوط جواهم المخدرات ! 
- مش قادرة أقتنع علشان في ناس - مالهمش أي مصلحة ولا يعرفوه من قريب ولا بعيد - أكدوا إن عصام كلم محامية حقوقية وكان هيديها أسماء مساجين بيتعذبوا في السجن .. بعدها مات !

مش قادرة اقتنع !! مش قادرة فعلاً أقتنع وقلبي محروق عليه وعلى أمه .. امه على فكرة عندها انهيار عصبي ، ما اعتقدتش واحد بلطجي وبيشرب مخدرات ، وامه كمان اللي ادتهاله - زي ما بيقولوا - هيبقى قلبها رهيف ويجيلها انهيار عصبي لما يموت !! 


أرجوكم اقروا الكلام دا شهادة سامية جاهين  و جواه هتلاقوا روابط لشهادة شخصين تانيين عن الموضوع وقولوا لي اصدق مين ! الطب الشرعي اللي قال على خالد سعيد حشاش وثبتت برائته بعد سنة ! ولا الناس دي اللي مالهاش أي مصلحة في أي حاجة !

أرجو من الناس اللي عايزة تنيم ضميرها وتريحه ، إنها تخليها ساكتة ... لو عايزين تقتنعوا انه شرب مخدرات فحصل فيه كل دا خلاص ربنا يكملكوا بعقولكم .. لكن أرجوكم ما تحاولوش تشوهوا صورة بني آدم ميت بين إيدين ربنا .. اسكتوا وخلاص !

أما بالنسبة للإخوة المستقرين بتوع " عايزين تولعوا البلد " فـ مش احنا اللي رحنا موتنا الراجل علشان نولع في البلد ! وأكيد ما اقنعناهوش ينتحر مثلاً علشان نولع في البلد بعد موته ! البلد مش بلدكم لوحدكم .. خايفين عليها قولوا للي ماسكينها يتقوا ربنا فيها
وفينا ولا انتوا فالحين بس تشتموا في اللي مش عايز يسكت عن الظلم! مش هنمشي جنب الحيط ، ومش  هنسكت ومش هنموت ونسكت ونقول كمان عشان استقرار مزيف وأمان وهمي


بالمناسبة بردو .. في اليوم اللي اتقتل فيه عصام اتقتل فيه 3 شباب زي الورد على إيد الشرطة في نفس التوقيت تقريباً ، من ضمنهم معتز اللي قتلوه في عربيته بالرصاص ، وبعد ما قتلوه خلعوا ارقام العربية وراحوا يقولوا دا هو كان بيحاول يتخطى اللجنة بعربية من غير ارقام فاحنا حاولنا نوقفه راح مات !!  حتى لو الفيلم دا صحيح - والتحقيقات على فكرة اثبتت انه مش صحيح - من امتى كل ما حد يحاول يتخطى اللجنة بينضرب عليه نار !!! الشهود قالوا انهم ضربوا عليه 14 رصاصة ! إيه الغِل دا !!

على فكرة .. حادثة عصام ومعتز والشابين التانيين حصلت تاني يوم ما اللي قتلوا خالد سعيد خدوا سبع سنين فقط !

3 بوينتس أوف فيو:

Aya Ahmed يقول...

قولتي كل الكلام اللي علي لساني .. وعلي رأي محمد خضر .." الثوار بيضحك عليهم والاخوة بتوع الاستقرار بيضحك عليهم .. حتي الفلول بقي يضحك عليهــم "
لن نرضــي باستقــــرار مزيـــــف !!

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم : ظاهرة بلع المخدرات منتشرة جداًً في السجون المصرية ولها طريقة معينة في تجهيز صوابع المخدرات قبل بلعها ولا يتم تعليمها إلا من قبل محترفين مع العلم أن البعض يبلع حتي 18 او 20 صابع وأكثر واسوأ ما يحدث هو إنفجار اللفافة في المعدة مما يسبب أعراض التسمم ولا تؤدي إلي الوفاة لأن من قام بتجهيز الأصابع يعلم المخاطر قبل البلع وبالتالي عند شعوره بأي مغص يقول بالإستفراغ أو الترجيع فوراً مع إبلاغ زملائه وأفراد الحراسة وأكرر أنها عملية سهلة يحترفها الكثيرين داخل السجون المصرية ...
الملاحظة الثانية بخصوص التعذيب وهو إجراء شبه روتيني عااام في حياتنا المصرية المعتادة علي القسوة وما خنوع الشرطة بعد الثورة إلا دليل علي ذلك فهم لا يفهمون إلا القوة وعندما كانوا ضعفاء كانوا صامتين أما بعدما أتيح لهم الفرصة فهم يتوقعوا منا نفس الخنوع (مش إحنا اللي بقينا ضعفاء يبقي الدور علينا نلم نفسنا بقي )هي دي طريقة تفكيرهم ومن الجيد إشارتك إلي أن قتلة خالد سعيد عوقبوا ب 7 سنوات فقط والله أعلم بالتطبيق وأضيف أن قتلة سيد بلال رحمه الله هربوا هعهعهععه اه والله تخيلي إن دا بقي مالحقش حتي ال 7 سنين دول

D007a

Tarkieb يقول...

ربنا يظهر الحق

المتابعون

اعتبرها بيتك ♥

وِش القفص

خليك ورايا

دليفري..