لعلمك

لعلمك

إقرأ لي

دخلوا بكليك شمال :D

Blog Archive

الأحد، نوفمبر 20، 2011

postheadericon مقتل ناشط بـ 6 ابريل أثناء تأديته الخدمة العسكرية والسبب اللهو الخفى ....

 كتبت : سارة درويش في 19 نوفمبر 2011




لقي الناشط " محمد عوض "عضو حركة 6 ابريل بالاسكندرية مصرعه أمس في ظروف
غامضة أثناء تأديته للخدمة العسكرية بالبحيرة وقد نقل الناشط وائل عباس عن شهود عيان رأوا جثته أمس أن القتيل مصاب بكسر في يده وكدمة في رأسه ، ونقلت إحدى الناشطات التي توجهت إلى مشرحة كوم الدكة التي ارسلت اليها الجثة أن ضابط الجيش قال أن محمد عوض كان يسير مع أحد المجندين وقائد  وحدته ثم وقع فجأة وسمعوا صوت ارتطام وعندما رفعوه عن الأرض وجدوا أن يده
انكسرت ، وانه تقيأ دماً ثم مات . هذا وقد أرسل الجيش طبيب ضابط في القوات المسلحة لتشريح الجثة مما أثار استياء النشطاء على موقع تويتر وأكدوا ان هذا غير قانوني ويجب أن يقوم بالتشريح طبيب تابع لهيئة الطب الشرعي وليس الجيش ، وقد فتحت النيابة العسكرية التحقيق في قضية مقتله
بناء على طلب المحامون الذين أكدوا أن اسباب الوفاة غير طبيعية خاصة وأن القتيل كان قد أعلن عن انتمائه للحركة في استمارة التجنيد  وتحدث قبل وفاته عن مضايقات يتعرض لها المجندين
ذوي النشاطات السياسية اثناء تأديتهم للخدمة العسكرية داخل الجيش . 
وقد تناقل النشطاء على موقع تويتر اخباراً عن تعرضه لتهديدات من ضابط خدمته
بسبب دفاعه عن الحركه فى مواجهته .ومن جانبه كتب " وليد راشد " المتحدث الرسمي 
باسم حركة 6 ابريل على حسابه الشخصي على موقع تويتر أن مقتل  عوض لن يمر بسلام ، وأن الحركة لديها بعض المعلومات عن ظروف مقتله ولكنهم في انتظار معلومات أكثر ليبدأوا في
التصعيد والمطالبة بحقه . وقد اعلنت الحركة الحداد على القتيل ووضعت صورته على كافة صفحاتها على موقع الفيس بوك .

يمكنكم متابعة الموضوع على تويتر من
هــــــــــــــــــــنا


 

1 بوينتس أوف فيو:

وجع البنفسج يقول...

اللهم أنى أستودعتك مصر..♥ رجالها و شبابها .♥.

نساءها و فتياتها .♥. أطفالها و شيوخها .♥.

اللهم أنى أستودعتك ممتلكاتها و مبانيها و منشآتها .♥.

اللهم أنى أستودعتك نيلها و اراضيها و خيراتها .♥.

اللهم أنى أستودعتك أمنها و أمانها و أرزاق اهلها .♥.

اللهم أنى أستودعتك حدودها و بحورها و جنودها .♥.

فأحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائع و أنت خير الحافظين .

المتابعون

اعتبرها بيتك ♥

وِش القفص

خليك ورايا

دليفري..