لعلمك

لعلمك

إقرأ لي

دخلوا بكليك شمال :D

Blog Archive

الجمعة، يناير 31، 2014

postheadericon It's over, it's done


كنت كتير بلاقي نفسي خايفة باتريك يلاقي ريد جون ويقتله، لأنه في اللحظة دي هيبقى قريب أوي من إنه يخسر نفسه! 
وللسبب دا بالظبط.. أنا خايفة من اللحظة دي في حياتي، اللي أقضي فيها على "القاتل المتسلسل" لأحلامي.. وفرحتي.. وأماني.. بطريقة تخليني شبهه! 


الثلاثاء، يناير 28، 2014

postheadericon كلام فاضي



بقيت أحس إني مكسوفة من المدونة هنا، ومن كل الناس، ومن كل حرف بكتبه أقول فيه إني متضايقة أو مش طبيعية أو مش تمام! 
بقيت مكسوفة من كتر الشكوى، لكن للأسف، لحد دلوقتي، دا الحل الوحيد قدامي علشان أحاول استرد نفسي تاني.. نفسي اللي ضاعت مني من يوم ما اتجاهلتها، وعملت نفسي كويسة حتى قدام نفسي ! 

****

أنا مفتقدة "الإكليشيهات" الكلام الجاهز المناسب للأوقات المناسبة! اللي كنت بتريأ عليها، زمان لما كنت رايقة، وكنت شايفة إن الكلام الجاهز المعلب مالوش لزوم وإحنا لازم نحترم الكلام اللي بيتوجه لنا ونفكر لكل كلمة في رد، دلوقتي لا طايلة دا ولا دا ! دلوقتي ما بعرفش اركز وأجمع رد مناسب لأي كلام يتوجه لي.. وفي نفس الوقت خايبة ومش حافظة أي إكليشيهات وكلام محفوظ.. والنتيجة بتكون ردود غبية جدًا على أسئلة تقليدية جدًا ! 

**** 

أنا مفتقدة مزاجي ! مفتقدة إن أي حاجة تقدر تبسطني، إني اشتاق لأغنية حلوة، أقرأ شعر، أستمتع بإني اشرب حاجة بحبها، أو آكل حاجة بحبها ! مفتقدة أعرف تحديدًا الحاجات اللي تخليني مبسوطة ! أنا دلوقتي ما فيش حاجة بتخليني مبسوطة.. ولا أي حاجة خالص ! لدرجة بقت تخوفني!
أنا عجزت بدري كده ليه؟ قلبي بقى عجوز أوي لدرجة مخلياني مش قادرة اندهش، ولا أفرح، ولا اضحك من قلبي! بشوف الناس بتضحك أوي على حاجات بشوفها بردو واحسها سخيفة ومش مستاهلة! بشوف ناس تفرح من حاجات بسيطة، كانت بتفرحني في يوم من الأيام بس دلوقتي ما بقتش بتبسطني! 
فقدت قدرتي على المقاوحة، بقيت بعدي وأفوّت أي كلام حتى لو مش مقتنعة بيه علشان ما فيش فيّا حيل اتناقش مع حد، واتكلم أصلاً، دا غير إني مافيش فيا حيل أسمع كلام زيادة من الأساس! 
كل حاجة قدامي بقت ماسخة، مالهاش طعم! 
مش عارفة أنا مُت كده من إمتى ؟ ولا ليه؟ لو أعرف هرجع على طول! 

****

أنا للمرة المليون نفسي أترمي في حضن امي واعيط من غير ما تتخض عليا ومن غير ما تقول لي مالك لأني مش عارفة! 
نِفسي أنبسط وأعرف أبسط الناس واساعدهم! 

*****

في الجرنال، بقيت بخاف أرفع سماعة التليفون لما يرن، علشان خايفة الاقي حد تاني بيستنجد بينا وما اقدرش اساعده! 


******

أنا بقيت محدودة ! بحب الروتين، بحب النوم زي عنيا، وماعنديش أي استعداد اتكلم مع حد! رغم إن جوايا كلام كتير نفسي أقوله ! يمكن الكلام دا هو اللي سادد الطريق في وش الكلام التاني؟ 

******

أنا نِفسي آخد نَفَس لآخره! 

*****

أنا نِفسي أبقى مفيدة، ومبهجة، ونِفسي أعيش ! 

المتابعون

اعتبرها بيتك ♥

وِش القفص

خليك ورايا

دليفري..