2018-06-02

10 Cloverfield Lane

- spoiler alert  - 

الفيلم دا كان مرعب جدًا بالنسبة لي بشكل نفسي! في حد ما تعرفوش بيقولك إن العالم برة بينهار.. وإن في كائنات غريبة ضربت الأرض بكيماوي.. وهو خاطفك عشان بيحميك.. واختارك بالصدفة عشان يحميك من الانهيار بتاع العالم برة.. هو مجهز مخبأ آمن جدًا، ومافيش في المخبأ دا غيرك انت وهو وواحد كمان! 
المخاوف غير المنطقية اللي بيكلمك عنها بتخليك تشك فيه، استعداده أكتر من اللازم كمان بيخليك تشك فيه.. بس قدامك خيارين أصعب من بعض... يا تآمن بيه تمامًا وتكمل في المخبأ.. يا تحاول تهرب وانت وحظك.. يا يطلع كداب وينكتبلك عمر جديد.. يا يطلع صادق وتتحرق! 
كان في شواهد كتير بتقول إنه كداب.. خاصة إنه عنيف أكتر من اللازم.. هتشوف علامات تحسسك إنه كداب وانه مجرم كمان ومختل.. تقرر تهرب.. تاخد ضربة تانية وترجع تاني.. 
هتيجي في لحظة ما تقدرش تقاوم شكك.. فتقلب الترابيزة عليه بشكل ما يسمحلكش أصلاً ترجع تاني.. وتهرب فعلاً.. بعد ما تضطر تقتله.
لحظة مرعبة كانت البطلة بتعيط فيها بعد ما طلعت برة واكتشفت إن في طيور.. وإن دا معناه إن الهوا مش ملوث بالكيماوي.. بتعيط من الفرحة لأنها نجت.. ومن هبلها لأنها خافت كل دا وفي الحقيقة مافيش حاجة تخوف..
هتحس بأمان لحظة واحدة وتتنهد تنهيدة خلاص.. وبعدين تكتشف إنه للأسف كان صح!! وتكتشف إن في كائنات غريبة بتضرب المكان والأرض كلها! 
جنب رعبها من إن كلامه طلع صح وإن فعلاً العالم بينهار.. في ندم إنها دمرت ملاذها الوحيد.. وندم إنها قتلت الشخص اللي كان بيحاول يحميها ! 
المشكلة إنها بردو لو ما كانتش هربت ماكانتش هتبقى مرتاحة.. هتفضل طول الوقت تفكر في إنه كداب وإن العالم مش بينهار برة ولا حاجة!

2018-05-23

2:16 PM

I hate You! 
Actually I hate that I love you, care about you,
I hate waiting for you, feeling empty without you,
I hate that I couldn't stay at that distance from you, not really close, not really far..
I hate all this mixed feelings inside me for you.



2018-05-14

I'm Fine / Not okay


في مدرستين في الـ being not okay.. مدرسة "لأ أنا هعمل نفسي كويس لأن الناس مش لازم تعرف واحتمال أصدق أنا كمان إني كويس" ودي اللي بنحط فيها ميكب، نلبس كويس، نضحك بهيستريا، نعمل أكتيفيتي كتير ونتصور صور حلوة وإلخ إلخ..
المدرسة التانية "أنا مش كويسة، فمش هعمل نفسي كويسة" ودي الحقيقة المدرسة المفضلة بالنسبة لي، واللي بننزل فيها من البيت بأي لبس نقابله، ما نهتمش إلا بإنه يكون مريح ومش عايز وقت كتير، لأننا بننام لأخر لحظة ممكنة وبنأجل مواجهة الحياة لأقصى وقت ممكن.. ما بنتكلمش كتير، ما بنغصبش على نفسنا عشان نضحك.. 
بعض الناس بتبص للمدرسة دي على إنها جريمة كاملة، وضعف أوفر "بأداء دنيا سمير غانم"، وإنه الناس مش ذنبها حاجة تشوفنا مكتئبين، أو يعني ما يصحش تشوفنا كده وإحنا لازم نبقى أقوى من إننا نبين للناس إننا حزينين ومتضايقين، ولازم نضغط على نفسنا اكتر من كده لأن كل واحد فيه اللي مكفيه من ناحية، ومن ناحية تانية مش لازم الناس تعرف عننا حاجة دقيقة كده.
بس أنا على العكس بشوف المدرسة الأولى هي اللي ضعف مش التانية، إنكار ضعفنا هو ضعف في حد ذاته، والشجاعة الأكبر هي إننا نواجه العالم المرعب دا بوشنا الحقيقي وبحقيقة إننا بنزعل وبنكتئب ومودنا بيغلبنا وإننا guess what?  بني آدمين عادي!