لعلمك

لعلمك

إقرأ لي

دخلوا بكليك شمال :D

Blog Archive

الأحد، يونيو 06، 2010

postheadericon محضُ هراء

احساس غريب كان بيجي لي في أوقات كتيرة

مثلاً وانا قاعدة في الفصل .. بحس كأني فوقت فجأة من غيبوبة وعايزة اقول انا فين ؟؟


انا ايه مقعدني مع الناس دي رغم اني ماعرفش عنهم غير اساميهم ؟؟


ايه اللي يخليني ما اخافش منهم رغم انهم ناس غريبة ؟؟


ايه اللي يخليني ما اخافش من قرايبي


من اخواتي من بابا من ماما


عبارة عن ايه يعني العلاقة اللي بينا دي علشان تخلينا مانخافش منهم ويتقفل علينا باب واحد ؟؟


وانام ملئ جفوني وانا مطمنة وهم معايا ؟


الاحساس دا لسة بيجي لي لحد دلوقتي ..


وانا في الكلية


وانا في المواصلات


في أي مكان احس انه مقفول عليا انا ومجموعة محدودة من الناس


*******


أنا ايش عرفني اني " بجد "


مش مشكلة فلسفية ولا نيلة


لأ دا احساس بيجي لي بردو من وانا طفلة


ايش عرفني اني عايشة فعلاً ما يمكن انا بتخيل ؟


ايش عرفني ان دي حياتي او ان الناس شايفاني وبيتعاملوا معايا


ما يمكن انا روح هايمة وبتتخيل انها عايشة !


لما قريت كلمة عُمر طاهر


وليه كل ما أبص ف المراية ببقي مـتأكد ان ده أنا؟"


حسيتها اوي بس ما عرفتش الاقي رد


اوقات كنت بقوم من النوم مخضوضة


الاقي اختي جنبي ابقى خايفة .. حاسة اني مش متأكدة انها هي بجد


!!


اوقات كتيرة كان بابا يسافر ويرجع لما يرجع بقعد اقول ايش ضمنني انه هو هو فعلاً


ما يمكن اتبدل ودا مش هو !


وفضلت فترة كبيرة من حياتي متخيلة ان حياتنا دي خدعة وباابا وماما بيمثلوها علشان هدف معين مش عارفة ايه هو


ومش هقول مثلاً افلام الرعب هي اللي لعبت في دماغي والروايات الخيالية


لأ .. الأحاسيس دي عندي من قبل ما اعرف اقرا روايات


ومن قبل ما اشوف افلام رعب


يمكن انا حبيت الروايات بتاعة ما وراء الطبيعة وافلام الرعب علشان حسيتهم فاهمني ولقيت حد عنده هواجس زي اللي عندي



********


قد يُتبَع

6 بوينتس أوف فيو:

MR.PRESIDENT يقول...

بعد السلام ..
والله انا كان بيجي لي نفس الإحساس ..
وبستهيألي حجات تانية هل ممكن الأب والأم يكونوا فيه اتصال عقلي بينهم وبين الأولاد وبيعرفوا عنهم كل شيء بيعملوه صح كان أو غلط .
-----------
وده غالبا بيبقي سبب نفسي .. وعلي ما افتكر بتبقي وساوس أو وسواس قهري
وفيه ناس معارف وحتي انا اتعالجنا عن طبيب نفسي .. هو مكلف بس غالبا بيجيب نتايج معقولة .
00000000000
الفكرة جاتلي مش ممكن انا ميت وبشوف حياتي مرة تانية


0000000000
ريحت نفسي وقلت ربنا هو اللي مدي اني حق الاختيار .. الصح والغلط فالنفترض اني بتفرج علي حياتي بس ليا حق الاختيار في كل شيء
يبقي هنا انا اللي هختار .. وانا مصدق ان فيه رب واحد وجنة ونار .. يبقي لازم اختياري يكون صح والا هتشوشو

تحياتي لأنك والله فكرتي في بعض نفس الأفكار اتفق المعظم واختلف البعض

تحياتي مرة تانية

أحمد فـــارس يقول...

لا هراء ولا حاجه
بالعكس انا بقى كنت خايف احكي الكلام ده لحد ليفتكرني مجنون.
لكن بيحصلي انا كمان وبشكل اكبر كمان واعقد

samy يقول...

صباح الخير

على فكرة الأعتقاد اللى عندك دة عند ناس كتير

دة صحيح انا مثلا بتخيل ان الحياة دى عملة زى الفيلم والكاميرا مبتكونش غير عليا انا بس
فهمانى

طول حياتك بتدور بس حواليك انت محور الحياة دى مش حد تانى

كويس وحش طيب شرير أى كانت شخصيتك فى الفيلم قصدى الحياة (:

فبجد مش انتى بس

موضوع شيق و بوست فكرنى بحاجات قربت انساها

شكرا وبالتوفيق

طالبة مقهورة ..درجة أولى يقول...

ممممممم مش عارفة شكلنا دخلنا على الريبة والشك والخوف

بس فيه حاجة واحدة بس اعرفها..اننا لازم نطمن ونبشر ولا ننفر ومنتوقعش الأسوأ

هوا اكيد انتي بتخافي كتير عشان كده كتبتي الكلام ده..والخوف الكتير بيتعب اكتر ما بيريح!!!

حاولي تثقي شوية برغم صعوبة الثقة

بنـوتــــة يقول...

واضح إنها حالة عامة في الجيل
" و هو أنا أصلاً هنا و للا هناك ؟ "
" هو احنا بجد و للا لعبة زي الفيديو ؟ "
" طب ممكن نكون زي الكرتون ده ؟ "
" هو إحنا فعلاً بجد ؟ "
دول كانو زمان
دلوقتي مش عايزة أقولك ع التطور
نقلت على إني شوية و هاسأل اللي جنبي و صاحبتي عنهم
D:
و يمكن ده نتيجة إن احنا مجتمعنا بيركز في تربيتنا - كأطفال - على إن ه عيب - و العيب هو إن مينفعش " الناس " تشوفني باعمل كده
بيركز على الناس
لكن مبيفكرش يدخل جوانا إحنا و نفهمنا و مبناخدش فرصه نحب نفسنا
و النتيجة .. إن كل واحد مش متأكد من نفسه
حتى لو كبرنا و فهمنا و اعتزينا و حبينا نفسنا - حب صح طبعاً مش غرور
بيفضل فيه رواسب بسيطة من زمان
و زي ما بيقولوا برضه
العبقري ... عند الناس مجنون
^ـ^
- من عندي دي -
- مش فاكرة قريتها في مكان و للا استقيتها و للا إيه بالظبط -
D:

moustafa fawzy يقول...

أنا بدأت أشك فنفسي هي دي صوابعي اللي بتكتب عالكيبورد ولا صوابع حد تاني عامل إنها صوابعي

المتابعون

اعتبرها بيتك ♥

وِش القفص

خليك ورايا

دليفري..