لعلمك

لعلمك

إقرأ لي

دخلوا بكليك شمال :D

Blog Archive

السبت، أغسطس 07، 2010

postheadericon فراق

دائماً ما يكون الفراق مؤلم ، مؤلم لمن يعيشه .. ومؤلم - ربما بنفس القدر - لمن يشاهده !

أبكي دائماً لفراق الأحبة الذين أجبرتهم الظروف على ذلك ، ولم يكن يتمنى أحدهم الفراق أبداً ..


أبكي لفراقهم لأني أراهم يستحقون بعضهم البعض .. يستحقون أن يتمتعوا بالقرب ولذته ونعيمه .


فقد يخفف من مرارة الفراق أن يكون أحد الطرفين لا يستحق القرب ، كأن يكون متخاذل أو مخادع أو ضعيف .


وقد لا يُبكيني فراق حبيبين من البشر كما يبكيني فراق إنسان وحيوان ما .


قد يبدو هذا عجيباً لكنه بالفعل يؤلمني جداً ، يؤلمني أن يضطر انسان أن يتخلى عن رفيقه الأعجم الذي قد يكون هو الوحيد الذي أحبه بصدق في هذا العالم .


يؤلمني أن أرى في عينيه الاطمئنان بقرب صديقه البشري يختفي فجأة ويحل محله الهلع والوحشة والضياع .


يؤلمني أنه لن يمكنه أبداً التعبير عما يشعر به ، لن يمكنه أبداً أن يقول له كم سيفتقده ، وكم يحتاج لقربه .. لن يمكنه أن يقول له " كيف يمكنني أن اعيش وحدي ؟؟ "


الانسان حين يفارق حبيباً له يملأ الدنيا صراخاً وبكاءً وشكوى وكل هذا يخفف عنه .. لكن .. هذا الكائن الصغير قلبه الصغير الصادق يتمزق ولا يقوى حتى على الدموع !!


يؤلمني أنه الطرف الأضعف دائماً في العلاقة .. لا يملك خيار أن يتمسك بمن يحب .. أن يحارب لأجله وأن يبقى جواره رغماً عن أنف الجميع .


***


أيها الأحباء الراحلون ..


أعتذر لأني علمتكم أن أيادي البشر تحنو ولم أعلمكم أنها أيضاً تقتل ..


أعتذر لأني لم أتمسك بكم .. أعتذر لأني أنساكم أحياناً حين تلهيني الدنيا ..


أعتذر لأني لم أكن هناك حيث واجهتم الخوف والموت وحدكم وكنت أنا أنعم بسريري الدافئ ..

6 بوينتس أوف فيو:

blue-wave يقول...

وما اصعبه حقا

محمد التركى يقول...

أيه الحكايه ياسمو الاميره
أنا بقيت أجى عندك بتقتعى قلبى بقالك كام بوست
أيه بقى فى ايه
كفايه كده

أنتى بتتكلمى فى حاجه الواحد كل يوم قلبه بيتقطع مليون حته بسببها

أنا عمال اقراء الكلام ومش قادر اتمالك نفسى
الفراق
أنا ياما اتعذبت بسبب الفراق
لأنى أنا اللى فارقت أغلى وأعز ,احب القلوب لقلبى
أغلى حب فى حياتى
فارقته وموقفتش جنبه
مدافعتش عنه
سبتها تضيع من ايدى وانا السكينه سرقانى ومش عارف أنى حالى فى بعدها
هيكون عذاب كل ليله
وألم فى كل صباح
دموع كل لما اسمع اغنيه تفكرنى بيها
اشتياق ليها كل لما افتح صورى معاها
واتمنى اسمع صوته ومش قادر
أتمنى اشوفها ولو صدفه
نفسى اتصل بيها واعرف اخبارها
مش قادر
علشان انا السبب فى الفراق

قلبتى عليا المواجع ليه بس كده

ربنا يخفف عنا آلم الفراق

تقبلى تحياتى

محمد التركى

شخابيط يقول...

أيها الأحباء الراحلون ..

أعتذر لأني علمتكم أن أيادي البشر تحنو ولم أعلمكم أنها أيضاً تقتل ..

أعتذر لأني لم أتمسك بكم .. أعتذر لأني أنساكم أحياناً حين تلهيني الدنيا ..

أعتذر لأني لم أكن هناك حيث واجهتم الخوف والموت وحدكم وكنت أنا أنعم بسريري الدافئ ..

عجبتنى جدا السطور الاخيره
فيها رساله نفسى ابعتها لناس كتير
اوى وحشونى فعلا وقصرت فى حقهم
تحياتى

مصطفى عبدربــه يقول...

الراحلون دائما باقون في القلب


حلو البوست

Timo.. يقول...

لو المعنى اللي وصلني هو نفس المعنى اللي انت تقصديه ..
فا بجد ارفع لك القبعة احتراما لرقة مشاعرك وفرط اهتمامك بكل (ما) حولك
و(من) حولك :)

بنـوتــــة يقول...

دي بقى بجد اللي صعبة
يعني " ......... " مسكت نفسي فيها
لكن دي بجد ختامها جامد أوي يا سارة
لإن ده اللي حصل معايا
آخر سطرين في البوست خالص
إحساس بشع
خصوصاً لما كمان يجيلي هاجس مرعب و أبقى كل شوية أعيط بسببه
بس الحمد لله و سبحناه
فكرني بحاجة خلتني يومي بعد يوم أهدا نفسياً أكتر و أكتر
و بقيت بافتكر من غير ما كل مرة أعيط - نوعاً ما

أيها الأحباء الراحلون ..
أعتذر لإني لم أتمسك بكم
أعتذر لأني أنساكم أحياناً حين تلهيني الدنيا
أعتذر لإني لم أكن هناك حيث واجهتم الخوف و الموت و الألم و التعب وحدكم
و كنت أنا أنعم بسريري الدافئ

إحساس صعب
إنك تفقد حد .. كنت مستنيه

المتابعون

اعتبرها بيتك ♥

وِش القفص

خليك ورايا

دليفري..