لعلمك

لعلمك

إقرأ لي

دخلوا بكليك شمال :D

Blog Archive

الأحد، أغسطس 23، 2009

postheadericon احساس رخم

لما تحسي انك عبء على اللي حواليك وهم متحرك

لازم علشان تتحركي من البيت حد يخرج معاكي

لازم علشان تسافري حد يسافر معاكي

لازم علشان تشتري حاجة حد يروح معاكي

والسبب ؟؟

لأنك اكيد عاجزة عن حماية نفسك

أو لأنك ناقصة العقل ولازم حد يشرف عليكي

وماحدش يقول لي بتحسي انك جوهرة

حتى لو جوهرة .. الجوهرة " شيء " مش انسان

والجوهرة حاجة ضعيفة ما تقدرش تدافع عن نفسها

والجوهرة مالهاش عقل

واللي اعرفه اني عندي عقل ، وان اللي بيحمي هو ربنا

واني لو عايزة اعمل غلط هعمله ولو عليا ألف رقيب

غلطة كبيرة اوي بيرتكبها المجتمع في حق البنت

وهي انها لازم تكون متعلقة برقبة راجل

ابوها واخوها وبعدهم جوزها . .. ولو لا قدر الله حصل حاجة لدول يبقى تتعلق في رقبة خالها او عمها

ولو ما عملتش كده تبقى واحدة عايزة تدور على حل شعرها او واحدة مسترجلة

وغالباً الراجل اللي هي متعلقة فيه دا بيعتبرها مصيبة وحلت عليه

ولازم يحاول يستفيد منها بأكبر قدر ممكن .. علشان ما يطلعش خسران في الحسبة دي

وللأسف .. مش بس الرجالة اللي بتعمل كده .. لأ الستات كمان

كل أم بترضع بنتها الخوف مع اللبن ، بتحسسها انها عاجزة وضايعة وتايهة لو مالهاش راجل

وتحسسها انه - استغفر الله العظيم - الراحل إله ولازم تسمع كلامه والا يطردها من رحمته


فعلاً احساس مش بس رخم .. دا قاتل كمان

6 بوينتس أوف فيو:

Sherif Mesallam يقول...

و الله كلامك فرحني !!
أخيرا واحده متمسكه بحقها كبني ادمه و المجتمع الغبي معملهاش غسيل مخ ..
انا طبعا معاكي في كل كلمه قلتيها و ان الناس بتتعامل مع البنات هنا بشكل غريب جدا .. طبعا مش هخش في حوارات فاشله عن الست و الراجل و الكلام اللي زهقنا منه ده .. انا عارف انتي قصدك ايه
انا بجد البوست ده حسسني انه لسه في امل في فكر البنات هنا .. اصل المعظم يا اما معمولهم غسيل مخ و مقتنعين فعلا ان هما "جوهره" و الكلام ده .. و النص التاني مش مقتنعين باي حاجه اساسا و عايزين يعيشوا كاننا في اوروبا
كل سنة و انتي طيبه

أبو كريم يقول...

صديقتى العزيزه نعم شعور الوصايه الدائم شعور رخم، وقد لا يلازم البنت دائما ففى بعض الأحيان يلازم الولد قبل سن البلوغ كأصرار الأهل على دخول كليه معينه وأجباره على لبس ما يحبون والتصرف كما يريدون. ولكن!

مجتمعاتنا الشرقيه تولى أهتماما أكبر بالنت خارج المنزل لان سمعه البنت هى العامل الأساسى لزواجها وكذلك الدين الإسلامى يحرص على سلانة المراة خارج مملكتها بأن تخرج لضروره وان تكون بزى لا يصف ولا يشف مفاتنها حتى تعود بسلامه لمنزلها فالعيب ليس بالبنت وتصرفاتها ولكن بمن ستقابل فى الشارع.

ولو كان الحكم بنسة الفتاه لما قال الله لرسوله فى سورة الأحزاب ( يا نساء النبي لستن كأحد من النساء إن اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروف) وهن أمهات المؤمنين


وقوامة الرجل جاءت من هذه الناحيه الحمايه والانفاق والأيه الكريمه التى خاطب الله فيها أدم وحواء بعدم الأكل من الشجره حتى لا يشقى أدم ، بمعنى انه لو قدر أن أكلا من الشجره فلن يشقيا بل كتب الله الشقاء على أدم وهو الأنفاق والسعى على الرزق (فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى )


صديقتى مادمت تتحلين بالإيمان واليقين بأن الله أمر أهلك بهذا خوفا عليك فسوف يهون هذا الأحساس المرير


وقال الشاعر

يادرة حفظت بالأمس غالية
واليوم يبغونها للهو واللعب
ياحرة قد أرادوا جعلها أمة
غريبة العقل غريبة النسب
هل يستوى من رسول اللة قائده
دوما بأخر هاديه أبا لهب
وأين من كانت الزهراء أسوتها
ممن تقفت خطى حمالة الحطب
هما سبيلان يا أختاه فكسبى خيرا
أو إكتسبى سبيل ربك والقرأن منهجه
نور من الله لم يحجب ولن يغب


اللهم لا تكلنا إلى أنفسنا طرفه عين

محمد سعيد يقول...

بصي يا سارة.. هو أنا لي رأي مختلف.. يعني أنا بشوف أن "الأنوثة" بتزيد.. لما المرأة تحسس الرجل أنها محتاجة ليه وبستمع كلامه.. بالظبط زي ما "الرجولة" بتزيد لما الراجل يحسسها بالأمان.. ويطلب رأيها ويحسسها أنها ليها قيمة كبيرة في حياته...

أما ليه لازم البنت يبقى معاها حد.. الموضوع دا كبير.. والدين ليه دخل فيه.. وهي حاجة صح جدا.. أبسط مثل.. التحرشات اللي حصلت في وسط البلد من سنتين.. لو كل بنت كان معاها واحد.. محدش كان هيقدر يقرب لهم! (صدقيني اللي بيعاكس بيترعب لو لقى البنت ماشية مع واحد).

أما ليه المرأة محتاجة حماية أصلا.. لسببين.. واحد لأن جسمها ربنا خلقه أضعف من الرجل.. والتاني: أن المرأة كائن عاطفي أكتر من الرجل.. يعني بتتأثر وبتخاف أكتر شوية.. فلو حد حاول يعتدي عليها.. بتبقى خايفة أكتر.. ولازم حد يحميها ويساعدها.. ودا دور الرجل.. أب أو أخ أو زوج أو مجرد إنسان بيساعدها بدون صلة!

وآه، يمكن عندنا في مصر وفي بلادنا عموما.. البنت فعلا بتتربى أنها أضعف (بكتير) في بيتها.. دا بسبب أن الأهل بيبقوا خايفين على البنت أضعاف خوفهم على الولد.. ويمكن هما بيبالغوا شوية ساعات.. بس الحرص واجب.

وحكاية الجوهرة دي المقصود بيها.. أنها أغلى حاجة في حياتنا.. يعني الإنسان دايما بيحافظ جدا على جواهره جدا.. لأنها أغلى ما عنده.. فهنا احنا بناخد معناها.. انتي مش جوهرة يعني حتة معدن لأ.. المقصود انتي غالية عندنا زي كل جواهرنا وأكتر...

عموما دا مجرد رأي...
ورمضان كريم :)

أحمد منتصر يقول...

أحييكي على صراحتك يا صديقتي :)

لاسع افندى يقول...

على فكره لما ربنا يكرمك باطفال هتعرفى احساس الاب والام وازاى بيكونوا مرعوبين على اطفالهم اولاد او بنات



كل سنه وانتى طيبه
تحياتى اللاسعه

Mohamed يقول...

الفكرة مش ان ديه رقابة عليها ديه حماية ليها

لأن الناس بقت وحشة إلى حد ما عشان كده الأم بتخاف على بنتها

وانا عارف ان البنت بتحس ان في كلابشات في ايديها

بس برده في جانب من كلامك صح

اللي هو ان ربنا هو الرقيب بس زي ماقولت ديه مش رقابة ديه حماية

والا ربنا مكانش فرض ان البنت لازم تسافر ومعاها محرم

وطبعا اكيد ربنا عارف مصلحتنا

المتابعون

اعتبرها بيتك ♥

وِش القفص

خليك ورايا

دليفري..